وجدةI إدارة المهرجان الدولي المغاربي للفيلم بوجدة تعلن عن تنظيمها للدورة جديدة في صيغة دولية

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

جمعية سيني مغرب تكشف عن البرنامج العام للدورة الثانية عشر (12) من المهرجان الدولي
المغاربي للفيلم بوجدة الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس
نصره الله، تحت شعار”السينما من أجل العيش معا بين الشعوب” في الفترة الممتدة من 21
أكتوبر إلى 25 أكتوبر 2023. يرأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل هذه السنة المخرج
والمنتج المغربي محمد عبد الرحمن التازي، بعضوية كل من الموضبة التونسية كاهنة عطية،
والمنتج والمخرج الموريتاني محمد شيكر، والممثلة والموسيقية الإيطالية أومبريطا مانشي،
والمخرج الجزائري كريم طريدية. أما لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير، فيرأسها: المخرج
المغربي جمال سويسي وبعضوية كل من المنتج الكازاخستاني أندريه رفائيل إيفانوف والمخرج
الموريتاني دجبريل دياو.
أنشطة المهرجان تبتدئ يومي 18 و19 أكتوبر 2023بورشة ارتجال “الموسيقى على الصورة” مع
الموسيقي كواندال جيكلاي بمعهد الموسيقى والفن الكوريغرافي بوجدة وتنظم أيضا إقامة موسيقية تحت قيادة
نفس الموسيقي بمعهد الموسيقى والفن الكوريغرافي يوم الجمعة 20 أكتوبر على الساعة العاشرة صباحا.
تنطلق ورشة السيناريو الخاصة بالطلبة، والتي ستكون من تنشيط الأستاذ السيناريست عبد القادر المنصور
يومي 21 و22 أكتوبر 2023 كما أن الجمهور على موعد أيضا يوم الأحد 22 أكتوبر 2023 مع برنامج
التكوين المسمى الموسوم ب: تحدي العشرة والذي يمكن المنخرطين فيه من إنجاز فيلم في 10 ساعات.
الأطفال والكبار معا سيكونون على موعد صبيحة يوم الأحد 22 أكتوبر 2023 على الساعة العاشرة صباحا
مع فيلم خاص بالعائلات بعنوان “ميكا” للمخرج إسماعيل فروخي من بطولة كل من صبرينا وزاني، وعز
العرب الكغاط، بالإضافة إلى الطفل زكريا عنان.
في هذه الدورة، سيتم تكريم مجموعة من الفنانين الذين برزوا على الساحة الوطنية والعربية والدولية، وعلى
رأسهم الفنان والممثل العالمي السينمائي والمسرحي إسماعيل أبو القناطر، والفنانة الشابة النجمة المتألقة
والتي صنعت لها مكانة مع الفنانين المصريين الكبار، شيري عادل، المخرج الليبي العربي المتألق أسامة
رزق، المنتج والمخرج المتألق بن مدينة الناضور محمد بوزكو والممثلة التونسية القديرة وحيدة دريدي.

العروض السينمائية ستبتدأ بعرض فيلم للجمهور بالهواء الطلق وذلك يوم الجمعة 20 أكتوبر على الساعة
الثامنة والنصف ليلا بساحة 3 مارس قرب مسرح محمد السادس، وتتواصل بعرض أفلام المسابقة الرسمية
وسينما الضيف انطلاقا من يوم 21 إلى غاية يوم 23 بمسرح محمد السادس ابتداء من الثالثة بعد الزوال إلى
الساعة العاشرة ليلا.
الأنشطة الثقافية للدورة كثيرة ومتنوعة يشرف عليها الدكتور بوشعيب بنيونس، تبدأ بندوة كبرى يوم الأحد
22 أكتوبر 2023 بعنوان” التسامح وقيم العيش معا في السينما المغاربية” من تنشيط الناقد السينمائي
خليل الدامون، ومشاركة المخرج والمنتج المغربي سعد شرايبي، المخرج والناقد المغربي عبد الإله
الجوهري والكاتبة والناقدة السينمائية المصرية ناهد صلاح والمخرج والمنتج الموريتاني سيدي محمد شيكر.
الندوة الكبرى الأخرى ستكون يوم 23 أكتوبر على الساعة العاشرة صباحا، تحت عنوان: “الذات والآخر في
السينما: الهوية والاختلاف والغيرية” من تسيير وتنشيط المخرج والناقد السينمائي شرقي عامر، ومشاركة
الأستاذ العميد حسن الصميلي، والمخرج والمنتج أسامة رزق، والأستاذ بدر المقريالباحث الجامعي في
مجالات التعددية الثقافية والذاكرة المشتركة والأنثروبولوجيا الثقافية والاجتماعية.
المائدة المستديرة التي ستقام بشراكة مع المعهد الفرنسي بوجدة، تحت عنوان “الحركة الثقافية
والعلاقات عبر السينما” يديرها الناقد والكاتب حسن نرايس بمشاركة الأستاذة الدكتورة أورور
فوسارد، وأستاذة السينما أوريا باشلي كاتون، والدكتور الباحث في التراث منتصر لوكيلي،
والمخرج برونو سمادجا مؤسس المهرجان الأفريقي للأفلام المحمولة.
سيكون المهرجان على موعد مع درسين في السينما (ماستر كلاس)، الدرس الأول مع المخرج والمنتج عبد
الرحمن التازي يوم الأحد 22 أكتوبر على الساعة الحادية عشر والنصف صباحا (مسرح محمد السادس)
والدرس الثاني سيعرفنا فيه الفنان والممثل العالمي النجم محمد مفتاح على تجربته الطويلة في ميدان التمثيل،
وذلك صبيحة يوم الإثنين 23 أكتوبر2023 (مسرح محمد السادس).
ستستضيف مدينة وجدة خلال الفترة الممتدة من 21 إلى 25 أكتوبر 2023 نجوما كبارا من عالم الفن
والثقافة والسينما، وهي فرصة للالتقاء بهؤلاء النجوم والمثقفين وفتح نقاشات معهم تروم التعريف بمكونات
هويتنا وحضارتنا، والاستفادة من تجاربهم وتقاسم كل ما يمكن أن يقوي العلاقات بين الشعوب، انسجاما مع
الرؤية الملكية السديدة التي ما فتئ حفظه الله يحث فيها “على توجيه الشراكات المستقبلية نحو تهييئ بيئة
فكرية وثقافية وإعلامية سليمة، للتعايش والتعاون بين شعوب المنطقتين، تسمح باندماج الأجيال، وتكريس
قيم التسامح وقبول الآخر، بعيدا عن اجترار الصور النمطية، ونهج الإقصاء والرفض الذي لا يولد إلا
الصراع والتنافر” وهي الرؤية التي ألهمتنا لاختيار شعار للمهرجان الدولي المغاربي للفيلم بوجدة”السينما
من أجل العيش معا بين الشعوب”