البيضاء.. خبراء يناقشون تدبير المخاطر بالاقتصاد الأزرق

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

جواد جعواني 
انطلقت أمس الخميس 5 أكتوبر بالدار البيضاء فعاليات الدورة الأولى للمؤتمر الدولي لتدبير المخاطر بالاقتصاد الأزرق، بمبادرة من Fauresst الرائدة في مجال تدبير المخاطر وبشراكة مع مجموعة من الشركاء.
في هذا الإطار صرح الدكتور طارق السعيد مدير المؤتمر خلال كلمته الافتتاحية، أن تنظيم هذا المؤتمر الدولي المسمى Ecobleu يأتي بالموازاة مع الاحتفال باليوم العالمي للبحر، وتتمة للمسار التشاركي والجماعي بين مجموعة من الفاعلين والخبراء المهتمين بتدبير المخاطر المهنية والحفاض على المنشآت وحماية البيئة.


وأوضح السعيد أن الإعداد للمؤتمر انطلق بتنظيم لقاء افتراضي عن بعد خلال شهر أبريل المنصرم، على أن يتوج بعد ذلك بتنظيم منتدى دولي شهر ماي من السنة المقبلة. وأكد طارق السعيد على أن الاقتصاد الأزرق أبان اليوم عن قوته وصموده في مواجهة عدة تحديات مر منها خاصة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وذلك من خلال مساهمة القطاع بمختلف مكوناته خلال الجائحة بالنهوض بالاقتصاد الوطني والحفاظ على الحركة
التجارية الدولية، وأضاف أنه لتعزيز نمو هذا القطاع وجعله قطاعا تنافسيا، وقادرا على الاستجابة لمتطلبات السوق العالمية وجذب الاستثمارات الدولية لابد من إرساء مقاربة تدبير المخاطر والسلامة الصحية وحماية المنشآت والممتلكات.


بدورها أكدت سناء العمراني مديرة الموانئ والملك العمومي البحري بوزارة التجهيز والنقل في مداخلتها على انخراط المغرب والتزامه بجميع المبادرات الدولية الرامية للنهوض بالاقتصاد الأزرق خاصة قطاع الموانئ؛ لما له من خصوصية؛ تتجلى في التعاونبين مختلف الفاعلين، وشددت على أهمية التزام الفاعلين بالقطاع من مقاولات مهنية ومؤسسات عمومية، بإرساء نظم تدبير المخاطر المهنية، والوعي بأهمية التدبير المعقلن
للملك البحري العمومي، وانخراط الجميع في حماية البيئة البحرية من التلوث، وإرساء مقاربات للتشاور والتنسيق بين مختلف الفاعلين.
وتم خلال المؤتمر الإعلان عن تفعيل مضامين الشراكة الاستراتيجية التي تجمع Fauresst  المغربية و الجمعية البرتغالية لمهنيي السلامة APSEI والرامية لتبادل الخبرات والتجارب بين المغرب والبرتغال في مجال تدبير المخاطر والسلامة المهنية.
ويهدف المؤتمر الدولي للاقتصاد الأزرق حسب المنظمين، فتح نقاش أكاديمي وعلمي رصين يشارك فيه مختلف الفاعلين المعنيين بالقطاع بغية جعل الفضاء المينائي فضاء مفتوحا ومنفتحا، مبنيا على التعاون والتضامن بين مختلف العاملين فيه، وإرساء مقاربة مندمجة ودامجة لكل الأطراف مع تثمين الرأسمال البشري وتعزيز مختلف المهن والحرف المشغلة لليد العاملة والمساهمة في خلق الثروة.

ويشارك في هذا المؤتمر مجموعة من الباحثين والخبراء من عدة دول والمؤسسات العمومية ذات الصلة بقطاع الاقتصاد الأزرق والمقاولات المهنية ومؤسسات ومكاتب الخبرات ومنظمات المجتمع المدني بالإضافة لوسائل الاعلام، حيث ستكون فرصة سانحة للنقاش وتبادل التجارب والأفكار والتصورات والممارسات الفضلى المرتبطة بتدبير المخاطر والسلامة المهنية وسلامة الممتلكات والأشخاص العاملين في المهن المرتبطة
بالاقتصاد الأزرق وبحث سبل التعاون وتعزيز الشراكة بين الفاعلين وتنمية القطاع بما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني.