مدارس فلسطين تنظم يوما تضامنيا مع الشعبين الشقيقين المغربي والليبي

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

رام الله، نظمت مدارس فلسطين، اليوم الأربعاء، وقفات تضامنية مع الشعبين الشقيقين المغربي والليبي ، بعد تعرض البلدين لزلازل وأعاصير، خلفت آلاف القتلى والجرحى، ودمارا كبيرا في الأبنية والممتلكات.

وتخللت الوقفات، كلمات تضامنية كلمات التضامنية ألقاها الطلبة، إضافة إلى رفع العلمين الليبي والمغربي، معبرين عن حزنهم العميق، وصادق مواساتهم وتضامنهم لما حل بالشعبين الشقيقين، اللذين كانا دائما إلى جانب شعبنا في مختلف مراحله النضالية.

وفي قلقيلية، نظمت مديرية التربية بمدارسها الـ81 مدرسة، وقفة تضامنية مع الشعبين المغربي والليبي، حيث كانت الفعالية المركزية بمدرسة الإسراء الأساسية.

ورفعت الطالبات لافتات تعبر عن التضامن مع الشعبين منها “اللهم احفظ أهلنا في المغرب وأهلنا في ليبيا”، “من فلسطين الأحرار الى أحفاد عمر المختار”، و”خفف الله عنكم مصابكم، وأخلف لكم الأفضل”.

وقال مدير تربية قلقيلية أمين عواد خلال الوقفة، إن الشعب الفلسطيني والمغربي والليبي شعب واحد، والألم الذي لحق بهم أصاب جميع أبناء شعبنا الفلسطيني، ونحاول قدر المستطاع بفلسطين تقديم ما بوسعنا لمساندتهم سواء نفسيا من خلال الوقفات والفعاليات التضامنية، أو عبر مدهم بالمساعدات، أو بالوصول إليهم ومشاركتهم في عمليات البحث عن ناجين والمفقودين، وهذا بالفعل ما تقوم به الحكومة الفلسطينية.

طلبة من ثانوية الريان بمدينة الخليل فلسطين

وفي الخليل، نظمت مديرية التربية والتعليم، فعاليات تضامنية، شارك بها مدير عام التربية والتعليم في المحافظة عاطف الجمل، ومديرة مدرسة الريان خولة أبو سنينة، وقسما العلاقات العامة والأنشطة الطلابية وأسرة المدرسة.

وأكد مدير عام التربية والتعليم تضامن شعبنا الفلسطيني، مع الشعبين المغربي والليبي الشقيقين، لافتا إلى دورهما ودور الشعوب العربية بالوقوف مع شعبنا خلال مراحله النضالية.