معرض تاوريرت: تجسيد للتنمية المحلية وروح الهوية الفريدة

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

بقلم: محمد الاحرش – مراسلنا من تاوريرت / صحيفة إكسبريس الرقمية

بدأ الليل ينساب على مدينة تاوريرت بثوبه الأنسق وبينما الأنوار تلتقط قبضتها الأخيرة من ضوء النهار المتلاشي وفي أجواء من البهجة والفخامة ترأس السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم تاوريرت وبصحبته وفد مرموق، يوم الخميس 18 مايو 2023 حفل افتتاح المعرض المحلي البديع الذي تحتضنه المدينة بكل فخر، حاملا شعارا يحمل بين طياته الأمل والتنمية المحلية الفعالة: “التشغيل الذاتي رافعة حقيقية للتنمية المحلية”. ويأتي هذا المعرض تزامنا مع الذكرى الثامنة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية..

على أرض هذا المعرض الرائع الذي يعكس رؤية تنموية متقدمة وجهودًا إبداعية لتعزيز التشغيل الذاتي والتنمية المحلية، تلتقي مجموعة متنوعة من منتجات التعاونيات والمقاولات التي استفادت من دعم برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب. في أركان المعرض البديعة، قدمت التعاونيات مجموعة متنوعة من منتجات العسل الحر الشهي، حيث امتزجت روائحها العبقة مع طعمها الغني لتلفت الأنظار وتخطف القلوب. كان العسل الحر يعكس رحلة مشوقة من أجل الحفاظ على التراث والبيئة. ولم تقتصر الأسرار العبقة عل المذاق الساحر للعسل الحر فحسب، بل تجلى أيضًا في مجموعة متنوعة من الحلفاء الفاخرة. وفي زاوية أخرى من المعرض، حازت العطور الزكية على اهتمام الحضور. امتزجت الروائح المدهشة وانتشرت في الأجواء لتأسر حواس الزوار. كانت هذه العطور مزيجا فريدا من العناصر الطبيعية والروائح الشرقية الفاخرة، تعكس روح الفخامة والرقي التي تتمتع بها تاوريرت.

ولم يتوقف الجمال المبهر عند هذا الحد، فالحرف اليدوية انتشرت في كل زاوية من أرجاء المعرض. تألق الخشب المنحوت بتفاصيله الدقيقة، وتجلى جمال المنتجات الجلدية الفاخرة والبركوكش الشهي، بالإضافة إلى منتجات الحلفاء البادخة. كما لم يكن يمكن تجاوز المرطبات الطبيعية الفريدة من نوعها، التي استحضرت الجمال الطبيعي والعناية بالبشرة بأسلوب راق، ولا يمكننا أن نغفل فن الخياطة اليدوية الذي كان حاضرا بملابسه العريقة وتفاصيله الرائعة.

بهذا المعرض الساحر، أثبتت تاوريرت أن التشغيل الذاتي هو الرافعة الحقيقية للتنمية المحلية، حيث تعكس هذه المنتجات التراث الثقافي والحرفي للإقليم، وتشجع روح المقاولة والأعمال لدى الشباب. لم يكن المعرض المحلي في تاوريرت مجرد مجموعة من المنتجات والصناعات، بل كان قصة حياة وجهود بشرية تحمل رؤية للمستقبل وتعبيرا عن الهوية المحلية الفريدة.