تاوريرت.. عبق التاريخ يتجدد في ملتقى “القدماء” بمدرسة علال بن عبد الله الإعدادية

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

بقلم: محمد الاحرش – مراسلنا من تاوريرت / صحيفة إكسبريس الرقمية

تشع السعادة والحماس في ممرات مدرسة علال بن عبد الله الإعدادية، حيث تجتمع الأجيال المتعاقبة من العاملين والمتعلمين في هذا الصرح العريق، ليخلدوا اللحظة الأولى من ملتقى قدماء أطر وتلاميذ هذه المؤسسة العظيمة. يأتي هذا الحدث في إطار برنامج الأنشطة المدرسية السنوي، واحتفاءً بذكرى عيد ميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن حفظه الله..

تم تنظيم هذا الحدث المهيب في مساء يوم الأربعاء 17 مايو 2023، بالتعاون بين إعدادية علال بن عبد الله وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، والمجلس الجماعي لتاوريرت، معبرين عن التكافل والتعاون الوثيق بين هذه المؤسسات. وعلى أنغام الألحان المرحبة، فُتحت أبواب المعرض والمتحف ومساحات المدرسة، حيث اندمجت العيون مع روائع المعروضات التي تحفظ للأمس ذاكرته وتضيف لليوم بريقها. يغوص الزوار في أروقة تاريخ المؤسسة ويتأملون في روعة الأعمال اليدوية الرائعة التي صنعها تلامذتها، وتترك بصمات خالدة في قلوب الحاضرين.

افتتح الملتقى بنور الكلمات السامية، تعطرت الأجواء بآيات بينات من الذكر الحكيم وانتشرت تلاوتها في أرجاء المؤسسة.. ووسط أجواء من الفخامة والاحتفالية، ردد الحضور النشيد الوطني المغربي بكل فخر واعتزاز، معبرين عن حبهم العميق لوطنهم وولاءهم الكامل لراية المغرب.. ومن ثم جاءت كلمات الترحيب التي تداعبت بأكثر من لغة، فأبدع المشاركون في التعبير عن حماسهم وترحابهم بالحضور.. بعدها تلى رئيس المؤسسة كلمته الرقيقة ليشكر ويمجد الجهود التي بذلها الجميع لإنجاح هذا الحدث المميز مركزا على أهميته في بناء العلاقات القوية والمتينة بين الجميع ومعربا عن فخره وسعادته بتواجد الجميع في هذه اللحظة الفريدة.. أشرقت القاعة بحضور كريم  من رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، السيد شفيق عبيد، والسيدة أمينة وهبي رئيسة مصلحة تأطير المؤسسات، التي أشادت وعبرت عن تهانيها الحارة للمؤسسة ولكل من ساهم في تنظيم هذا اللقاء المميز.. ولم تكن كلمة رئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ أقل أهمية، حيث عبر عن فخره واعتزازه بتعاون الأسرة التربوية في تنظيم هذا الملتقى الرائع.. كان للمجلس الجماعي لتاوريرت دورا بارزا في الشراكة والدعم، وعبر ممثله عن تقديره للجهود المبذولة وأهمية تواصل العمل المشترك لتطوير التعليم وتقديم الفرص للتلاميذ.. وعلى نغمات الألحان العذبة، تم تقديم كلمة باسم قدماء ثانوية علال بن عبد الله الإعدادية، حيث ألقي خطابا مؤثرا يستحضر الذكريات الجميلة ويستذكر الأوقات الصعبة التي مروا بها وغمروها بروح التفاؤل والإصرار..

ثم جاء الوقت للتعبير عن الألحان والفنون، حيث أطلق الحضور نشيد ترحيبي باللغة العربية بعنوان “أحييكم”.. وتأخذنا قصيدة باللغة الفرنسية “Hommage aux professeurs” في رحلة عبر الكلمات العذبة التي ترتقي بالتقدير والامتنان إلى سماء المعرفة.. وغنيت أغنية “هوى وطني” بمشاعر الفخر والانتماء للوطن.. لم يقتصر الحفل على الأصوات العذبة والألحان الممتعة فقط، بل شمل أيضا الفن التمثيلي بمسرحية باللغة الإنجليزية، تجذب أنظار الحاضرين وتأسر عقولهم. وعلى وقع الموسيقى المبهجة، تم تنفيذ حوار مشوق بين الذكر والأنثى.. كما أدت أغنية “Ma philosophie” بعفوية وجاذبية، تعبر عن فلسفة الحياة..

ولا تكتمل الروعة إلا بعبق التراث المغربي، الذي أظهر نفسه في عرض ممتع حيث اندمجت الأصوات والحركات في لوحة فنية تأسر الألباب وتأخذها في رحلة عبر التراث والثقافة المغربية.. ثم تأتي المسرحية باللغة الفرنسية “Le tri des déchets”، التي تطرح قضية حيوية وتحث على حماية البيئة. تلاها أغنية باللغة الإنجليزية “Just like this”، تأسر الألحان الراقية والكلمات العميقة.. وعلى الخشبة، تسرد تلميذة قصة ممتعة باللغة العربية، في مونولوج مشوق بعنوان “معلمة وأفتخر”.. تنساب الكلمات بين الحاضرين، تحمل أجمل المشاعر تجاه أولئك الذين يسهرون على بناء مستقبل الأجيال وما يواجهونه من صعوبات.. وعلى لحن مليء بالأمل، ألقيت أغنية باللغة الفرنسية بعنوان “L’enfant et l’oiseau”، التي أذهلت الجميع بأدائها العاطفي والمميز..

اختتم الملتقى بتكريم مجموعة من الأطر، الذين ساهموا في ترسيخ روح العطاء والتميز في الثانوية الذين صنعوا الفرق وأثروا الحياة التعليمية بتفانيهم وإبداعهم. وتنطلق كلمة ختامية بمختلف اللغات، تتلخص فيها رسالة الشكر والتقدير لكل من شارك في إنجاح هذا الحدث الفريد..وعلى وقع الكلمات الختامية، ارتسمت ابتسامات الرضا والسعادة على وجوه الحضور، حيث أُطلق نشيد احتفالي بالمنتخب المغربي، ورفع الأعلام الوطنية التي حلقت فوق القاعة تعبيرا عن الفخر والانتماء لهذا الوطن الجميل..

بهذا الحدث الفريد والمليء بالمشاعر والفن، اختتم الملتقى الأول لقدماء ثانوية علال بن عبد الله الإعدادية، معلنا عن تعاون وتضافر الجهود لتحقيق التميز التربوي والارتقاء بالمؤسسة التعليمية إلى أعلى المستويات..