تاوريرت، عناق الانتصار: حفل استقبال رائع لفتيات الثانوية التأهيلية الفتح بعد تتويجهن ببطولة كرة اليد U18.

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

بقلم: محمد الاحرش – مراسلنا من تاوريرت / صحيفة إكسبريس الرقمية

في صباحٍ مشعٍ بألوانٍ زاهية، وبأجواءٍ تفيضُ بالتفاؤل، تتسللُ أشعةُ الشمس الذهبية خلف غيومِ الفرح، وتعزفُ زقزقةُ الطيورِ المبهجة أنشودةَ الفرح في أروقةِ الثانويةِ التأهيليةِ الفتح  مدينة  تاوريرت. فقد تمكنتْ بطلاتُها في كرةِ اليدِ الإناثِ تحتِ سنِّ الثامنةِ عشرَ من التتويجِ بلقبِ البطولةِ الوطنيةِ المدرسيةِ. الاي أُقيمت في مديرية أفران خلالَ الفترةِ من 11 إلى 14 مايو 2023. وقد جاءتْ هذهِ البطولةُ الرياضيةُ تحتَ رايةِ الجامعةِ الملكيةِ المغربيةِ للرياضةِ المدرسيةِ، التي عملتْ جاهدةً على تنظيمِ هذا الحدثِ البارزِ، تحتَ شعارِ “التلميذةُ والتلميذُ في صلبِ الارتقاءِ بالرياضةِ المدرسيةِ”.

الحفلُ الذي نُظمَ لتكريمِ بطلاتِ الثانويةِ التأهيليةِ الفتح. عرف توافدَ التلاميذ والأساتذةُ والإداريونَ بأعدادٍ كبيرةٍ ليُعبِّروا عن فرحتِهم بالإنجازِ الذي حققتْهِ الفتياتُ الأبطالُ. إنَّهُ الانجازُ الذي يضيفُ بُعدًا جديدًا للثانويةِ، ويرفعُ رايةَ التفوقِ والنجاحِ بفخرٍ.

إنَّ هذا الفوزَ الرائعَ للبطلاتِ الشاباتِ ليسَ محضَ صدفةٍ، بل هو ثمرةٌ لمشروعٍ رياضيٍ متكاملٍ تمَّ تنفيذُهُ بجهودٍ مشتركةٍ. انطلقَ هذا المشروعُ من ثانويةِ الإعداديةِ ملقى الويدانِ بإشرافِ المدرسِ والمدربِ القديرِ بدر الدين المعصب. وكانتْ هيئةُ المراقبةِ التربويةِ ممثلةً في السيدينِ المفتشينِ لمادةِ التربيةِ البدنيةِ والرياضيةِ، السيدَينِ أمين السنوسي ونور الدين مقتل، شركاءً فعَّالينِ في نجاحِ هذا المشروعِ الرياضيِ الرائعِ. ولا يمكنُ الإغفالَ عن الدورِ الهامِ الذي لعبتْهُ المديريةُ الإقليميةُ لوزارةِ التربيةِ الوطنيةِ والتعليمِ الأوليِ والرياضةِ بتاوريرت، وعلى وجهِ الخصوصِ السيدَ حسن السايحي رئيسِ مكتب التربية البدنية بالمديرية، الذي أظهرَ التفاني والاهتمامَ بهذا المشروعِ الرياضيِ. وبجانبِ ذلكَ، لعبَ الأستاذُ المقتدرُ محسن قاشي دورًا حاسِمًا في تأطير الفريق.

وفي الحفلِ، تمَّ استعراضُ رحلةِ النجاحِ التي قادتِ البطلاتَ نحوَ تحقيقِ الفوزِ، وتمَّ توجيهُ الشكرِ والتقديرِ لهنَّ على علوِ كعبهنَّ وإصرارهنَّ على تحقيقِ النجاحِ. ولم يكنْ هناكَ تألقٌ للبطلاتِ فحسب، بل شهدتْ المؤسسةُ التربويةُ تعاونًا قويًا ومثمرًا من قِبل فريقِ التربيةِ البدنيةِ والرياضيةِ وعدةِ متدخلينَ آخرينَ الذينَ قدموا الدعمَ والمساندةَ بشكلٍ مستمرٍ للفريقِ.

باتَت صورُ الاحتفالِ تعكسُ الفخرَ والسعادةَ التي غمرتْ قلوبَ الجميعِ، حيثُ انعكستْ على وجوهِ الحاضرينَ بسماتِ الفرحِ والإلهامِ. وكانَ الحفلُ فرصةً للتأمُّلِ في أهميةِ الرياضةِ المدرسيةِ وقدرتِها على تنميةِ المهاراتِ الرياضيةِ والتربويةِ للتلميذةِ والتلميذِ، وعكسَ أيضًا التفاني والتعاونَ الذي يتحقَّقُ من خلالِ العملِ الجماعيِ والتوجيهِ السليمِ.

في الأخيرِ، يبقَى الفخرُ والاعتزازُ ببطلاتِ بطولةِ البطولةِ الوطنيةِ المدرسيةِ لكرةِ اليدِ الإناثِ U18 وإنجازِهنَّ المشرِّفِ. فقد تركتْ هذه الفتياتُ الأثرَ الجميلَ في ذاكرةِ المدرسةِ والمجتمعِ، وسيظلُ انتصارُهنَّ رمزًا للتفاني والاجتهاد..