وجدة كلمة السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق تحمل شعارن التنمية، و التنمية ثم التنمية ابتداء من الجهة الشرقية.

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

كلمة السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق بمناسبة إنطلاق شرقيات الإحتفاليات الكبرى تخليدا للذكرى العشرون لخطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم 18 مارس 2003 بوجدة إليكم النص الكامل لمداخلته القيمة بالمناسبة:

بسم  الله  الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسليـن

  • السيدة ممثلة وزير الداخلية؛
  • السادة العمال بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية؛
  • السيد رئيس مجلس جهة الشرق؛
  • السادة عمال صاحب الجلالة على أقاليم جهة الشرق؛
  • السادة رؤساء المصالح الأمنية ؛
  • السيدات و السادة البرلمانيات والبرلمانيين؛
  • السادة رؤساء الغرف المهنية؛
  • السادة رؤساء المجالس العلمية الإقليمية؛
  • السيدة والسادة رؤساء الجماعات الترابية؛
  • السيدات والسادة رؤساء المقاطعات بالدول الاقريقية الشقيقة؛
  • السيدات والسادة أصدقاء وضيوف جهة الشرق؛
  • السادة الكتاب العامون؛
  • السيدات والسادة رؤساء مصالح الدولة اللاممركزة؛
  • السيدات والسادة ممثلي المجتمع المدني؛
  • السيدات والسادة ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والمحلية؛
  • الحضور الكريم كل باسمه وصفته.

السلام عليكم رحمة الله تعالى وبركاته

يسعدني أن أتواجد معكم اليوم ومرحبا بكم جميعا ونحن نحتفي في هذه المناسبة المهمة، بالذكرى العشرين للخطاب الملكي السامي الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، بوجدة الألفية، في 18 مارس 2003 والذي أعطى من خلاله الانطلاقة الفعلية للمبادرة الملكية لتنمية جهة الشرق.

منذ ذلك التاريخ، حظيت جهة الشرق بعناية خاصة من طرف صاحب الجلالة، حيـث رسـم جلالته التوجهـات الرئيسـية لخارطـة الطريـق مـن أجـل إقلاع تنمـوي للجهـة، تمثلت أساسا في الاستثمار والبنيات التحتية والمشاريع الاقتصادية الكبرى وتكوين العنصر البشري.     

هـذا الخطـاب الـذي يعتبــر انطلاقة تاريخيـة وشهادة ميلاد جديدة للجهة، جعل منها قطبا تنمويا واعدا ومجالا مشـجعا لاستقطاب الاستثمارات مـن أجـل خلـق فرص الشغل وتحسين ظروف عيش الساكنة.

وقد ساهمت المشاريع المهيكلة والأوراش الكبرى التي أتت بها هذه المبادرة الملكية ذات الوقع الكبير، وانخرطت فيها الجهة، في تغيير المشهد العمراني والاقتصادي والاجتماعي للجهة بشكل كبير وخلق آفـاق تنموية جديدة. 

في هذا الإطار، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية، فقد تم بذل مجهودات جبارة أعطت نتائج مهمة إن على مستوى تنزيل الأوراش الملكية الكبرى كالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، أو على مستوى الاستراتيجيات الوطنية القطاعية.

حضرات السيدات والسادة،

لقد خلقت المبادرة الملكية لتنمية جهة الشرق، عبر عدة مراحل، دينامية  متجددة ومستمرة في مجال التنمية المستدامة، فإذا كانت مرحلة العشر سنوات الأولى تميزت بالبناء والتشييد، فقد تلتها المرحلة الثانية في تعزيز كافة المجالات، فإن المرحلة الثالثة الحالية وجب استثمارها بكل احترافية في جني المكتسبات عبر تشييد جيل جديد من المشاريع المنتجة وتحفيز الاستثمار وخلق فرص الشغل لفائدة ساكنة كافة الجماعات الترابية، لا سيما الشباب.

أيها الحضور الكريم،

نظرا للدور المحوري الهام الذي يلعبه رؤساء المجالس المنتخبة لإرساء مفهموم الجهوية المتقدمة ومبدأ اللامركزية عبر مواكبتهم جميع الأوراش التنموية، فقد أبينا إلا أن نفتتح هذه التظاهرات التي أطلق عليها اسم “شرقيات” استنباطا من التموقع  الجعرافي  لجهة الشرق،  بهاته الندوة الخاصة بكم، التي أطلق عليها “شرقيات المنتخب” والتي نعتبر أنفسنا اليوم في هذه القاعة ضيوفا عندكم لمشاركتكم تخليد هذه الذكرى العزيزة على قلوب ساكنة الجهة والتي أسست لخارطة طريق لتنمية الجهة في كل أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

كما يعكس هذا الملتقى رغبة جميع القوى الحية بالجهة للتعبير لجلالة الملك عن أسمى عبارات الشكر والامتنان على مبادرته الملكية الرائدة والخلاقة التي أرخت لمرحلة جديدة في تاريخ جهة الشرق، وتعبيرا منهم لمواصلة مشوار النماء والتقدم بكل حزم وثبات، كما رسمها صاحب الجلالة.

حضرات السيدات والسادة،

إن الدور الذي يلعبه المنتخب على المستوى الترابي يعد حجرة الزاوية في مسلسل التنمية المحلية، وذلك من خلال النصوص التشريعية التي منحت صلاحيات واسعة للمجالس الترابية، بإعتبارها الأقرب إلى المواطن و الأكثر قدرة على تشخيص الوضع الترابي والتفاعل معه، فالمنتخبون على المستوى الترابي هم المسؤولون عن الخدمات الإدارية و الاجتماعية التي يحتاجها المواطن في الحياة اليومية. وبهذا، فإن تدبير السياسات العمومية الترابية بطريقة ناجعة تتوقف على الفاعل الترابي وما يتوفر عليه من كفاءة معرفية ومهارات تدبيرية، وإن إشراكه في تدبير الشأن العمومي يساهم في إرساء دعائم الديمقراطية المحلية وتحقيق التنمية المتعددة الأوجه: الاقتصادية، الاجتماعية و الثقافية، لصالح المواطنين، حيث أصبحت مسألة التشاركية متمفصلة بين المستوى المركزي وبين المستوى الترابي.

حضرات السيدات والسادة؛

إن احتفالنا بهذه المناسبة، سيتسم خلال هذا اليوم بإلقاء العديد من العروض التي تتعلق بتنزيل السياسات العمومية الترابية على مستوى جهة الشرق .

بدءا بالتصميم الجهوي لإعداد التراب  لجهة الشرق الذي يعد وثيقة مرجعية تمكن من بلورة منظور للتهيئة المجالية،و تحديد توجهاتها على مدى 25 سنة على صعيد الجهة، سنقف بعدها عند حصلية برنامج التنمية الجهوية 2016-2021 لجهة الشرق والتعرف على أهم المكتسبات و الإنجازات التي حققها مجلس الجهة بشراكة مع الدولة خلال هذه المرحلة وكذا التعرف على أهم مخرجات برنامج التنمية الجهوية 2022-2027  المتسم بانسجامه مع توجهات النمودج التنموي الجديد. 

على أن يتم، بعد ذلك، تقديم عرض حصيلة الورشين الملكيين الهادفين إلى تحقيق العدالة المجالية و الاجتماعية بين جميع الجماعات الترابية بالجهة. الأول يتعلق ببرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي الذي استهدف 96 جماعة والذي مكن من تحقيق نتائج جد ملموسة في تحسين ظروف عيش الساكنة القروية وولوجها للخدمات الأساسية، لا سيما في مجال الماء الصالح للشرب والكهرباء والتعليم ‏والصحة، مع فك العزلة عن هذه الساكنة وتيسير تنقلها عبر شق الطرق والمسالك القروية. أما الورش الثاني فيتعلق بالمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، الذي استهدفت جميع الجماعات الترابية والتي أعيد توجيه برامجها من أجل النهوض بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، ودعم الفئات في وضعية صعبة، وإطلاق جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل ولفرص الشغل.

حضرات السيدات والسادة،

كما لا يفوتنا في هذا اليوم، التطرق لموضوع الماء الذي ينصب في انشغالاتكم اليومية
و تولون له أهمية بالغة من أجل تأمينه أمام نذرته مع تسهيل ولوجيته للساكنة، حيث  اتسمت السنوات الأخيرة بجهة الشرق وعلى غرار باقي جهات المملكة بندرة التساقطات المطرية و بالجفاف مما ترتب عنه أزمة مائية، أدت الى اضطراب التزويد بالماء الصالح لشرب مما حذا بجميع القوى الفاعلة على مستوى الجهة و بتعاون مع المصالح المركزية إلى اتخاذ جملة من الإجراءات لضمان الأمن المائي بالمنطقة حيث تم ابرام عدة اتفاقيات مع وزارة التجهيز و الماء، ووزارة الداخلية من جهة و من جهة أخرى اتفاقية مع وزارة الفلاحة و ذلك بهدف  إنجاز مشاريع تروم تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب و توفير مياه السقي.

وفي هذا الإطار، ولضمان أمثل لحقوق الأجيال المستقبلية، لابد من التأكيد على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار إدراج تدبير ندرة هذه المادة الحيوية في إعداد وتنزيل البرامج القطاعية والسياسات العمومية، بطرق وتقنيات حديثة، دون إغفال دور التوعية والتحسيس.

وفي الأخير، وباعتبار الرقمنة ورشا هاما في مواكبة المخططات التنموية بالجهة، فسيعرف هذا اللقاء، وبمبادرة مشكورة من المديرية الجهوية للتخطيط، إطلاق المنصة الجهوية لقاعدة المعطيات الجهوية الخاصة بالجهة، والتي ستمكن الجميع من استغلالها لاتخاذ القرارات المناسبة في بلورة وتتبع وتقييم المخططات التنموية.

أيها الحضور الكريم

ستكون هذه أهم محطات اليوم الأول لشرقيات المنتخب،  و سيخصص اليوم الثاني السبت 18 مارس 2023، و الذي سيعرف مشاركة فعالة لمجموعة من الوزراء، للاحتفال بشرقيات المستثمر، و الذي يتوخى منه التسويق الترابي لمؤهلات جهة الشرق، من أجل استقطاب استثمارات نوعية بالجهة بهدف خلق مناصب للشغل للشباب على غرار الوحدة الصناعية لكابلات السيارات لشركة APTIV    التي سيتم تدشينها بهذه المناسبة والتي ستمكن من خلق 3500 فرصة عمل دائمة ومباشرة لشباب المنطقة، علاوة على الدينامية الاقتصادية التي سيتم خلقها بالمنطقة بفضل تظافر الجهود مع مجلس الجهة الذي جعل في صلب أولوياته تحفيز الاستثمار ودعم المقاولة في سبيل خلق مناصب شغل قارة لساكنة الجهة .

حضرات السيدات والسادة،

كما ستكون هذه الاحتفالات مناسبة لشرقيات الرياضة وشرقيات الثقافة من خلال تنظيم عدة تظاهرات رياضية لإبراز المواهب التي تزخر بها المنطقة وثقافية تعرف بالموروث الثقافي لجهة الشرق. 

ومن خلال هذا اللقاء الهام، لا يفوتنا أن نتقدم بأحر التهاني إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على تتويجه بجائزة التميز للإنجازات البارزة لعام 2022 ،  جراء الإنجازات الرياضيّة المحققة في السنة الماضية، أبرزها وصول المنتخب الوطني المغربي إلى نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، وإنهائه المسابقة في المركز الرابع، فضلا عن تتويج بعض الفرق المحلية في كرة القدم ببطولات قارية، ومن بينها فريق النهضة البركانية، مفخرة جهة الشرق واستمر التألق مؤخرا، عقب نجاح المغرب في تنظيم كأس العالم بالأندية.

كما نشيد بإعلان صاحب الجلالة حفظه الله، عن ترشح المغرب بشكل مشترك مع إسبانيا والبرتغال لاستضافة مونديال 2030 ، حيث سيسهم هذا الترشح المشترك التاريخي في تعزيز الروابط والعلاقات بين بلدان إفريقيا وأوروبا وشمال وجنوب البحر الأبيض المتوسط ​​من أجل شراكة قوية وغنية في جميع المجالات تعود بالنفع على شعوبها.

وأخيرا، لا يسعني إلا أن أجدد لكم شكري على حضوركم أشغال هذا الملتقى، والذي مما لا شك فيه، سيشكل قيمة مضافة للمجهودات المبذولة من أجل المضي قدما في  تحقيق تنمية شاملة ومستدامة بهذه الجهة العزيزة على قلوبنا .

 كما أتوجه بالشكر الجزيل باسم وباسم رئيس الجهة الى السيد المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار وأطر المركز  وإلى منتخبي وأطر مجلس جهة الشرق وأ طر الولاية والسلطات المحلية والمصالح الأمنية ومجالس الجماعات الترابية ومدير وأطر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ومختلف المصالح اللاممركزة للدولة وممثلي وسائل الاعلام والمجتمع المدني وكل من ساهم في إعدد وتنظيم هذه التظاهرة التي نتمنى أن تكون مناسبة سنوية لاستحضار مضامين خطاب صاحب الجلالة نصره الله والدفع بالمسار التنموي لجهتنا .

فشعارنا اليوم، هو التنمية، و التنمية ثم التنمية ابتداء من جهة الشرق.

وفقنا الله لما فيه خير بلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.