الصحفيون والباحثون في حوار حول آثار تغير المناخ في إفريقيا

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

تنظم كل من الجمعية المغربية للإعلام البيئي والمناخ، وجمعية افكر، بشراكة مع الشبكة الصحفية الافريقية من اجل البيئة ANEJ، وشبكة التواصل للإعلام البيئي في إفريقيا الوسطى RECEA ، وباحثون من مؤسسات علمية وطنية وافريقية ،ندوة افتراضية للتبادل والتفكير في موضوع: “الصحفيون والباحثون في حوار حول آثار تغير المناخ في إفريقيا” وذلك يوم 29مارس2023 على الساعة الثالثة بعد الظهر بتوقيت المغرب.
هذه الندوة الافتراضية هي مساهمة في النقاش حول دور مراكز البحث ووسائل الإعلام في التعامل مع القضايا المتعلقة بتغير المناخ وبشكل عام البيئة.
ان الحاجة اليوم هي إعادة بناء العلاقة بين الباحثين والصحفيين والفاعلين السياسيين والمدنيين أكثر من أي وقت مضى، نظرًا لمركزية المناخ في النقاش العالمي، والرغبة المعلنة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة لعام 2030.
إن تعاون وتوحيد جميع الشركاء سيجعل من الممكن حشد الجهات الفاعلة وبناء القدرة على الصمود في وجه التغير المناخي والتكيف معه، خاصة في البلدان الإفريقية التي وان كانت غير مساهمة في  التطرف المناخي الدي يشهده العالم الا انها تعاني بشكل كبير من تأثيراته على  الموارد المائية ،الإنتاج الزراعي ، و الامن الغذائي وبالتالي صعوبة تحقيق اهداف التنمية المستدامة.
فالملاحظ، ان معالجة موضوع المناخ لا تزال غير مرئية، بل هامشية في مجتمعاتنا الافريقية خاصة في مجالات البحث العلمي ووسائل الإعلام الافريقية. وان كنا نلاحظ في السنوات الاخيرة يقظة علمية واعلامية بيئية افريقية (بروز جمعيات وشبكات اعلامية بيئية افريقية) بظهور مجلات، ومواقع اليكترونية بيئية متميزة محسوبة على رؤوس الاصابع، تعاني من عراقيل موضوعية وذاتية الشيء الذي يمنعها من الاطلاع بأدوارها التحسيسية والتوعوية، ونشر الثقافة البيئية والمناخية، والدفاع عن مصالح البلدان الافريقية.
الدول المشاركة:
المغرب.
الكاميرون.
السينغال.
موريطانيا.
الكونغو البرزفيل.
مالي.