أشرف حكيمي متابع في قضية اغتصاب بفرنسا

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

على غرار الفنان المغربي سعد المجرد الذي يواجه مصيره، على خلفية الاعتداء الجنسي وتعنيف فتاة فرنسية، تم الجمعة رسميا توجيه تهمة اغتصاب فرنسية تبلغ من العمر24 عاما، للاعب الدولي اشرف حكيمي، نجم المنتخب المغربي، وباريس سان جيرمان، بعدما اكد ذلك الادعاء العام، بالضاحية الغربية للعاصمة باريس.

وقد تم يومه الخميس استجواب كلا الطرفين حول ملابسات القضية، وحسب ما نقلت الصحيفة الفرنسية “ليكيب”، فقد أشاد دفاع حكيمي، ان اللاعب هادئ، وقد نفى بشدة التهم الموجهة اليه، كما شددت على انه لن يتحدث الا في المحكمة.

ومن جهتها قامت المشتكية برفض الخضوع لأي فحص طبي او نفسي، مكتفية بادعاءاتها المزعومة.

وعلى ضوء الاتهامات الموجهة للنجم المغربي، فقد زعمت المشتكية ان الواقعة، حدثت يوم السبت 25 من فبراير الماضي، بمنزل اللاعب في بولوني بيلا نكور.

هذه القضية أحدثت جدلا واسعا، خصوصا بعد مزامنتها لفترة محاكمة سعد المجرد الذي يقاضى بنفس التهمة، ما جعل فئة عريضة ترجح ان هذه لعبة خبيثة ومؤامرة تستهدف الشخصيات المغربية بالديار الفرنسية، على خلفية النزاعات السياسية بين البلدين، في حين اعتبر البعض الاخر ذلك مجرد تصادف قد يحدث من حين لآخر.

وتعد مثل هذه القضايا شيئا مألوفة، وكثيرا ما تتكرر في مجال كرة القدم، اغلبها مجرد ابتزازات لنجومها، كما سبق وحدث مع لاعب باريس سان جيرمان، البرازيلي نيمار، وهذا ما نددت به محامية حكيمي، واعتبرت ان الواقعة المزعومة لا أساس لها من الصحة، وماهي الا محاولة ابتزاز لا غير.