افتتاح النسخة الثانية من المعرض الجهوي للصناعات التحويلية الفلاحية بإقليم تاوريرت، وتدشين مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية…

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

إعداد غرفة التحرير تصوير يحيى بالي محمد الأحرش شكري الكندوزي.

قام السيد محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم السبت 14 يناير 2023، بزيارة ميدانية لإقليم تاوريرت بجهة الشرق. وكان مرفوقا بالسيد العربي التويجر عامل عمالة إقليم تاوريرت، وبالسيد ميمون أوسار رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق، وبالسيد محمد أمباركي المدير العام لوكالة تنمية أقاليم الشرق والسيد ياسين زغلول رئيس جامعة محمد الأول بوجدة بالإضافة إلى شخصيات وازنة: مهنيين ومنتخبين محليين والوفد الرسمي المرافق لهم..

السيد محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات

خصت الزيارة افتتاح النّسخة الثانية للمعرض الجهوي للصناعات التحويلية الفلاحية بتاوريرت وإطلاق برنامج فك العزلة على الضيعات الفلاحية عبر تدشين مسلك فلاحي والتوقيع على اتفاقيتين تتعلق بإحداث مجزرة عصرية بتاوريرت وعصرنة الأسواق الاسبوعية.

ترأس السيد الوزير مرفوقا بعامل إقليم تاوريرت والوفد المرافق لهما مراسيم افتتاح المعرض الجهوي للصناعات التحويلية الفلاحية بإقليم تاوريرت، الذي ينظم في نسخته الثانية تحت شعار “الصناعة التحويلية الفلاحية: تثمين للموارد المائية ونجاعة للاستثمار” الممتد من 14 إلى 19 يناير 2023.

ينظم هذا المعرض بشراكة بين عمالة إقليم تاوريرت والجمعية الإقليمية لمنتجي الزيتون بتاوريرت والمديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق والغرفة الفلاحية الجهوية والمديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية ومجلس جهة الشرق و مجلس جماعة تاوريرت .

يندرج هذا الحدث ضمن الأنشطة المبرمجة في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” بجهة الشرق من أجل خلق دينامية اقتصادية بإقليم تاوريرت خاصة، وجهة الشرق عامة، ويأتي انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية لجعل الماء من أولويات استراتيجيات التنمية، مع ضرورة تحقيق النجاعتين المائية والاستثمارية من أجل اكتساب مرونة أكبر أمام التقلبات المناخية وضمان ديمومة التنمية الفلاحية التي تشكل إحدى ركائز استراتيجية الجيل الأخضر.

يمتد المعرض على مساحة إجمالية تفوق 4000 متر مربع، ومن المنتظر أن تعرف هذه الدورة مشاركة 110 تعاونية فلاحية من مختلف جهات المملكة ، بالإضافة لحوالي 40 عارض مهني.

بالموازاة مع هذه التظاهرة، تمت برمجة مجموعة من الندوات والورشات العلمية من تنشيط خبراء وأساتذة متخصصين وبمشاركة كافة المتدخلين من قطاع عام وخاص ومهنيين وباحثين في المجال الفلاحي.

تدشين المسلك الفلاحي لكرارمة بالجماعة الترابية أهل واد زا بإقليم تاوريرت، اطلع السيد الوزير على برنامج تهيئة وتزفيت المسالك القروية بالإقليم خلال الفترة 2020-2023 وعلى برنامج تهيئة وتزفيت المسالك القروية بالجماعة الترابية أهل واد زا. سيساهم هذا البرنامج في فك العزلة عن الساكنة القروية وتسهيل الولوج إلى المرافق الضرورية وتحسين ظروف عيش الساكنة.

وقام السيد الوزير بهذه المناسبة، بتدشين المسلك القروي لكرارمة الرابط بين الطريق الجهوية رقم 14 وقصبة مولاي إسماعيل، على طول 6.5 كلم.

التوقيع على اتفاقيات تهم عصرنة قنوات التوزيع والتسويق.

على هامش المعرض، قام السيد الوزير بالتوقيع على اتفاقية شراكة ما بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة إقليم تاوريرت ومؤسسة التعاون بين الجماعات “التعاون للمستقبل”، تروم بناء وتجهيز مجزرة عصرية للحوم الحمراء بإقليم تاوريرت..

يهدف هذا المشروع إلى دعم قطاع تربية المواشي وعصرنته والنهوض به وفق مقاربة مندمجة وتحسين شروط النظافة والظروف الصحية للذبح والحفاظ على جودة المنتوج وتثمين منتوج اللحوم الحمراء وتسويقه إقليميا، جهويا، وطنيا، ودوليا، وتحسين دخل المربيين وكذا خلق فرص شغل، واحترام المعايير البيئية..

كما تم التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة والتعاون تتعلق بإنجاز مشاريع تأهيل وعصرنة وإعادة بناء الأسواق الأسبوعية لإنعاش المنتجات المحلية بجماعات جهة الشرق بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية ووزارة الصناعة والتجارة وولاية جهة الشرق ومجلس جهة الشرق والوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة الشرق..

وسيسهم برنامج تهيئة وعصرنة الأسواق في تحسين ظروف العرض والاشتغال بالنسبة للتجار والحرفيين ورواد الأسواق تثمين المنتجات المحلية ودعم الاقتصاد الاجتماعي بالإضافة إلى تشجيع ودعم المشاريع المحدثة لمناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة..