بوجدة: ينظم مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية مؤتمره السنوي التاسع تحت عنوان: “الأمن المائي وأسئلة الاستدامة”

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

يشهد العالم على امتداد قاراته، في آسيا وإفريقيا وأوروبا والقطبين المتجمدين، تحولات مناخية أثارت تساؤلات حول تأثيرها على العمران والاجتماع البشريين من جهة، وعلى التوازن الإيكولوجي من جهة ثانية.
وكما هو شأن باقي دول العالم فقد انعكست التغيرات المناخية التي يعرفها كوكبنا على المغرب أيضا وعلى أمنه المائي.

في هذا السياق ينظم مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية مؤتمره السنوي التاسع تحت عنوان: “الأمن المائي وأسئلة الاستدامة”

وصرح السيد سمير بودينار رئيس مركز الدراسات والبحوث الإنسانية أنه من أجل إنجاح فعاليات هذا المؤتمر العلمي الذي سينعقد بوجدة بتاريخ 6 و7 يناير 2023 ولضمان إشعاع قبلي وآني واستشرافي للفعالية، تم تشكيل فرق متخصصة للترويج للتظاهرة ولقاءات صحفية قبلية مع الجهة المنظمة وإعداد كبسولات ونشرها  وإعداد لقاءات إذاعية  إيذانا بحملات إعلانية ناجحة. وقدم شكره لكل المنابر الإعلامية المواكبة لهذا الحدث، كما شكر طلبة ماستر الصحافة والإعلام الرقمي على تحمسهم للمشاركة في الدعاية القبلية وفي التغطية الإعلامية لهذه الفعاليات.
وتجدر الإشارة أن هذا المؤتمر يشارك فيه تسعة عشر من الخبراء والأكاديميين والباحثين المختصين في قضايا الماء على امتداد يومين في مقر مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يتناولون الموضوع من خلال المحاور الآتية:
– ثقافة تدبير الماء في المجتمع المغربي بين الماضي والحاضر
-التحولات المناخية وأثرها على الإمكانات المائية
– التداعيات الاستراتيجية لأزمة الماء
– الإمكانات المائية والتدبير المؤسساتي
– الوضعية المائية بجهة الشرق أنموذجا.