وجدة، إسناد مهمة الكاتب العام لفرع جهة الشرق للنقابة الوطنية للصحافة المغربية للزميل مصطفى قشنني لولاية ثانية.

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261
جانب من الحضور بالمؤتمر الرابع لفرع جهة الشرق للنقابة الوطنية للصحافة المغربية : الزميلات والزملاء المؤتمرين

مباشرة بعد انتهاء أشغال المؤتمر الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية الذي انعقد بمدينة وجدة عاصمة جهة الشرق يوم السبت 12 نونبر 2022، قال السيد يحيى بالي، مدير النشر بصحيفة إكسبريس الرقمية و أوريون ماروك بوابة المغرب الشرقي، أنه:

“تم تنظيم فعاليات هذا المؤتمر في جو اتسم بنقاش مفتوح حول واقع الصحافة والإعلام المغربي وتحديات الصحافة الجهوية المغربية في المستقبل القريب والبعيد ذلك من خلال عروض قيمة افتتحها الزميل مصطفى قشنني مدير النشر بصحيفة الحياة المغربية بكلمة ترحيبية بإسم الفرع المنتهية ولايته، ثم قدم السيد عبد الكبير أخشيشن رئيس المجلس الوطني الفيدرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية عرضا مهما لامس فيه كل تطلعاتنا نحو مستقبل زاهر للصحافة المغربية من خلال ترصيص الصفوف والنضال من داخل المؤسسات النقابية الجادة على رأسها آليات التنظيم الذاتي للمهنة المتمثلة في المجلس الوطني للصحافة. وبعدها قدم المكتب السابق تقريره الأدبي والمالي وتمت المصادقة عليه بالإجماع وتلاها إستقالة المكتب… وتم انتخاب أعضاء مكتب جهوي جديد وترشيح الزميل مصطفى قشنني كاتبا عاما للفرع لولاية ثانية، بعد أن تنازلت عن الترشح للكتابة العامة الزميلة نبيلة هادفي مديرة جريدة العبور كما تنازلت كذلك أنا يحيى بالي مدير صحيفة إكسبريس وأريون ماروك تقديرا منا للجهود التي بذلها الزميل مصطفى قشنني، مع دعوته وتأكيد عليه بضرورة الانفتاح ولم صف الزملاء والزميلات والإستفادة من التجربة السابقة بكل ما جاء فيها من مر وحلو، والإشتغال الجماعي على تقوية الصحافة الجهوية بجهة الشرق وفتح باب الانخراط واسعا لمن اختار النقابة الوطنية للصحافة المغربية ممثلا له ضمن المحافل الجهوية والوطنية والدولية، بإعتبار النقابة الوطنية للصحافة المغربية فاعلة رئيسية وأساسية من أجل إنجاح المشروع المغربي الديموقراطي الهادف لأن تكون آليات التنظيم الذاتي هي المكون الوحيد الذي ينظم شؤون المهنة ويعزز تقدمها…. وهي الآلية الوحيدة المخاطبة للدولة تشريعا وممارسة.”


وبهذه المناسبة أضاف الزميل يحيى بالي أنه:

“تم تشريفي وتكليفي بمهمة الإشراف على برنامج التكوين المستمر في مهن الصحافة والإعلام بتنسيق مع المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ومكتب فرع جهة الشرق من أجل إعداد خطة مستعجلة ومسلسل من الدورات التكونية لتقوية قدرات وكفاءات الزملاء والزميلات المنخرطين بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية وجمعية الأعمال الاجتماعية لصحافيين المغاربة، وأتمنى أن أجد فرصة مميزة لجعل هذا المشروع الرائد ممكنا والذي سيكون امتدادا لمبادرة انخراط التي كنا نسعى فيها دائما إلى تقوية قدرات وكفاءات فرق العمل الصحفية من خلال التكوين المستمر بالمؤسسات الصحفية بجهة الشرق وأعددنا برامج خاصة بالمراسلين والمراسلات المعتمدين بالجهة من سنة 2016 إلى 2019. فتحية لكم جميعا زملائي و زميلاتي”.


وقد جاءت تشكيلة المكتب الجديد لفرع جهة الشرق للنقابة الوطنية للصحافة المغربية وتوزيع مهامه على النحو التالي :
الكاتب العام : مصطفى قشنيني
النائب الأول : عبد الحق حقة
النائب الثاني : عبد المنعم السبعي
أمين المال : قدوري الحسين
نائب أمين المال : عبد الباسط مدني
المقررة : حياة جبروني
نائبتها : نبيلة هادفي
المستشارون : 1- فريد علالي 2- سميرة بوشاوسي 3- حفيظ بودرة 4- عادل بوحجاوي
المستشارون المكلفون باللجن (بمهام داخل المكتب) 1 ـ التواصل والمجتمع المدني : حفيظة بودرة 2 ـ الشؤون الاجتماعية : عادل بوحجاري 3 ـ النوع الاجتماعي: سميرة بوشاوني 4 ـ لجنة الشباب : فريد علالي
5 ـ لجنة التكوين : يحي بالي، مكلف بالتنسيق المباشر مع المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بخصوص إعداد برامج التكوين المستمر.