جمعية الطلبة والخريجين المغاربة بألمانيا تزأر في وجه الرئيس التونسي دفاعا عن الوطن

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261
نص البيان الإستنكاري الذي توصلت بإكسبريس

توصلت هيئة التحرير بصحيفة إكسبريس من طرف المواطن الشهم الغيور رئيس جمعية الطلبة والخريجين المغاربة بألمانيا السيد سعيد مهني بنص بيان إستنكاري جاء على خلفية تفاعل المغاربة مع مبادرة الرئيس التونسي حيث عبر المغاربة عن تذمرهم من هذا السلوك الغير ديبلوماسي والذي لايحترم العلاقات المغربية التونسية الضاربة في القدم وجاء هذا البلاغ كالتالي:
“إننا في جمعية الطلبة والخريجين المغاربة بألمانيا، رئيسا وأعضاء وأكاديميين؛ ندين ونستنكر بشدة الخطوة غير الموفقة التي أقدم عليها الرئيس التونسي في سلوك عدائي وخطير ومرفوض إزاء وحدتنا الترابية المقدسة، وذلك بخرقه السافر وبشكل فظيع للعلاقات التقليدية المتميزة بين تونس والمغرب.
إن استقبال الرئيس التونسي للمرتزق والإنتهازي زعيم الإنفصاليين فعل غير مسبوق في العلاقات المغربية التونسية، وهو يؤكد مضاعفة الرئيس التونسي لمواقفه السلبية المستهدفة للمغرب ومصالحه العليا، كما أنها خطوة غير محسوبة العواقب، تخرق الموقف الحيادي المتوازن الذي تتبناه رؤساء تونس السابقون. إننا ندين بشدة هذا السلوك الشاذ لرئيس مطعون في شرعيته، الذي تنكر لموقف المغاربة الذين دعموا بلاده زمن الجائحة، حيث قام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده شخصيا بزيارة تونس في أعز الأزمة، وتجول في شوارعها يوم اكتويت بنار الإرهاب البغيض. لقد أعمى الحقد والحسد بصائر هؤلاء الجبناء، بما ينعم فيه بلدنا العزيز المغرب، من عزة ورفعة وتقدم ونماء وأمن واستقرار تحت القيادة الرشيدة والحكيمة لعاهلنا المفدى صاحب الجلالة الملك محمد السادس أدام الله عزه وأعلاه.
إ َّن مغاربة العالم الأشاوس، الأوفياء للوحدة الترابية المقدسة، لن يزيدهم هذا السلوك العدائي من طرف الرئيس التونسي و َمن يسيره إلاَّ وحدة وقوة وتضامنا. شعارنا الخالد: الله، الوطن، الملك”