الكوطا النسائية وانعكاساتها على موقع المرأة في التنظيم النقابي والحركة النقابية..

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

احتفاءا بالعيد الأممي للمرأة العاملة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة نظم المكتب الجهوي للاتحاد النقابي للموظفين بالشرق المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، يوم الأحد 13 مارس 2022 لقاءا تواصليا حول موضوع ” الكوطا النسائية وانعكاساتها على موقع المرأة في التنظيم النقابي والحركة النقابية”.عرف النشاط مداخلات مركزية اولها مداخلة الأستاذة شالة الزموري حول الجذور التاريخية لاحياء 8 مارس و بعدها العمالي مع طرح قراءة نقدية للكوطا كآلية لا تحقق مبدأ الكفاءة اولا.بينما تطرق الأستاذ محمد امباركي لتحليل سوسيولوجي لمكانة المرأة فالمجتمع و دورها في تطوره بحيث أشار إلى أنه رغم الوجود الملفت للنساء في جميع المجالات، ودورهن الريادي في الحركات الاحتجاحية، بالمقابل يلاحظ غيابهن عن المواقع التقريرية و المسؤولية المباشرة، كما تم خلال اللقاء تقديم و توقيع كتاب الأستاذة السعيدية الفضيلي بعنوان ” ايها الربيع انا ايضا حلمت”.