اعتماد اللقاح الأميركي” فايزر”، واللقاح الصيني “سينوفارم” في عملية تطعيم الأطفال ما بين 12 إلى 17 سنة..

للحجز مساحة إشهارية المرجو الإتصال بالقسم التجاري على وتساب بالرقم التالي: 00212606973261

قررت اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا التابعة لوزارة الصحة المغربية، الأربعاء، اعتماد اللقاح الأميركي” فايزر“، واللقاح الصيني “سينوفارم” في عملية تطعيم الأطفال ما بين 12 إلى 17 سنة، والمرتقب الإعلان عن انطلاقها بشكل رسمي خلال الأيام المقبلة بعد تعزيز المخزون الوطني بمليون و850 ألف جرعة من لقاح “فايزر”.


وتعكف السلطات الصحية والتعليمية حالياً، على وضع اللمسات الأخيرة من أجل إطلاق حملة التطعيم التي ستشمل نحو 4 ملايين تلميذ قبل انطلاق العام الدراسي الجديد. وتقول وزارة التربية الوطنية إن تطعيم التلاميذ ضرورة لتأمين الدخول المدرسي الجديد في ظروف صحية ملائمة، واستئناف الدراسة بشكل طبيعي، وتأمين استمرارها.
وقررت الوزارة، الإثنين، تأجيل انطلاق العام   الدراسي إلى العاشر من سبتمبر/ أيلول القادم، وذلك “حرصاً على توفير ظروف آمنة تراعي سلامة كافة المتعلمات والمتعلمين وفق شروط ومعايير الإجراءات الوقائية الصحية، وتأمين الحق في التعلم لمختلف المستويات الدراسية. الدخول المدرسي يأتي في سياق يتميز باستمرار جائحة كوفيد 19، وبصعوبة التنبؤ بالوضع المستقبلي، أو بالمنحى التصاعدي لعدد الإصابات المسجلة في الآونة الأخيرة، وانتشار متحورات جديدة أشد عدوى، وتصيب مختلف الشرائح العمرية، إضافة لتباين الحالة الوبائية بين مختلف المناطق والأقاليم والجهات”.

ومساء الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة المغربية تسجيل 8008 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 829 ألفاً و137 إصابة، كما ارتفع عدد الوفيات إلى 12 ألفاً و79 وفاة بعد رصد 85 وفاة جديدة، وبلغ عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة 371، ليصل مجموع هذه الحالات إلى 2582، وبلغ معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة لكورونا 51.5 في المائة.


وحسب النشرة اليومية الخاصة بالوضع الوبائي في المملكة، فقد ارتفع عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح إلى 17 مليوناً و871 ألفاً و468 شخصاً، فيما بلغ عدد الملقحين بالجرعة الثانية 13 مليوناً و784 ألفاً و900 شخص.